عُيونٌ كَانِت هُنَا

اهلا بكمـ في سلطنتي .. هنا تجدون ثرثرتي

30‏/12‏/2010

i'm 20 now




Happy Bd 2 me ( Mami ) ... Alot of thanks to Mama and Baba for the lovely party
god bless u

Posted by Picasa
الصور من تصويري
1- كيكة عيد ميلادي
2- هدية من ماما اسويرة كيوت

29‏/12‏/2010

20 عاما .. وكل عام وانا بـ خ ـير




20 عاما .. و 20 امنية او يزيدون ، مع 20 حلم واكثر ..


20 عاما وامنيتي لهذا اليوم ان اتلقى 20 تهنئة على هذه التدوينة لابارك لصاحب التهنئة الـ 20 على حظه الذي حالفه هذه المرة .


20 عاما وانا افكر لـ 20 دقيقة ماذا سأفعل في الوقت القادم ؟ والعام القادم ؟ وكيف سأكون ؟ هل سأتغير لابدو اكثر نضجا ام سأظل كالطفلة مدى الحياة كما تعتقد اختي ..


20 عاما وانا اقلب صفحات دفتري الذي اصبح فقيرا من يومياتي منذ ان اكتشفت بما يسمى المدونة الالكترونية ..


20 عاما وانا اتمنى ان اقلب في حياتي 20 صفحة خالية من الحزن و الضجر ..


20 عاما وانا لا زلت اشعر انني لم اقضي حياتي كل هذه المدة .. فهل يعقل ان اكون اصغر من 20 عاما؟!!


20 عاما وانا انتظر الحفلة الروتينية ( كعكة وشموع .. هدايا وتهاني ) ، ولكن هذه المرة لا اشعر بوجود اي حفلة ..


20 عاما وانا اعتقد ان العام الماضي هو العام الذي انتهى معه موسم احتفالات اعياد الميلاد بحفلة مآساوية بين اربع حيطان وقليل من البشر وكعكعة خُبأت في حقيبة اليد حتى يتم ادخالها سرا في المستشفى..


20 عاما وانا افكر في هذا العدد ، كيف وانه سيتحول بعد 20 عاما الى 40 .. هل سيحدث ذلك ام انه سيتوقف قبل ان يصل الى الـ 40؟!


20 عاما وانا في حياتي فقدت الكثير من البشر المقربون .. فقدان نهائي لهم في الحياة وبقاء دائم في الذاكرة،


20 عاما وانا لازلت احلم في كتاب اكتبه بأكثر من 20 صفحة عن حياتي التي تضم 20 حادثة او يزيدون ..


20 عاما .. وكل عام وانا بخير


ربي اهدني واغفر لي ذنوبي وخطاياي واشفني من كل سقم وسحر وعين .. اللهم اني أسألك رضاك والجنة واعوذ بك من سخطك والنار ..

23‏/12‏/2010

شكوى الى محكمة العدل الدولية


كن منصفا يا سيدي القاضي ،،

اجدني بعد الحالة النفسية الصعبة التي امر بها جراء تراكم المصائب التي انهالت علي بسبب اجازة العيد الوطني التي منحت لنا تكريما لوطنيتنا ، ولكن الحساد حساد مهما طال الزمان ..
كان المفترض ان ابدأ الاختبارات وانهيها قبل موعد الجدول الجديد ، ولكن بسبب الاجازة كما يزعمون اضافوا الينا اسبوعا اضافيا ..
اسبوعا لو انه اضيف قبل الاجازة لكان افضل فلا مجال بأن نشعر بطعم الاجازة ، خاصة بعد المطالبات بـ تسليم البحوث وتجهيز العروض والمشاريع ..

لو ان الاجازة لم تكن موجودة كنا قد سلمنا كل شيء وكنا في سلام .. ولكن جاءت الاجازة دون قصد فقلبت حياتنا رأسا على عقب..

يا سيدي القاضي : بعد المعاناة التي نعانيها نحن الطلبة في كافة المؤسسات التعليمية (التابعة لوزارة التربية والتعليم او وزارة التعليم العالي ) فإنني ارفع شكوى الى محكمة العدل الدولية حتى تتدخل وتقوم بالاجراءات المناسبة فإن مايحدث هو انتهاك لحق من حقوق الطالب، اذ ان الاجازة حق من حقوقه والمفترض عدم المطالبة بأي شيء بعدها مباشرة وعدم وضع اي اختبار بعد اسبوع من الاجازة الرسمية وذلك حتى يشعر الطالب بالاجازة كما تعنيه من معنى ..


هذا ونسأل الله ان يتم حل المشكلة بأسرع وقت ممكن ووضع قانون دولي ينص على منع وضع اي اختبار بعد اسبوع من الاجازة الرسمية + يمنع المطالبة بتسليم اي شيء بعد 3 ايام من الاجازة الرسمية ..

وضحى البوسعيدي

23/12/2010

20‏/12‏/2010

مجبور .. لا بطل



خرج من بيته مرتديا السواد ، ذاك اللون الذي يراه مواكبا للموضة ، فهو لون الروك و ستايلات الايمو ..

هو يراه شيئا يفرحه ، في حين غيره من ابناء امته يرتدون السواد للحزن ..

يبكون ويتباكون وهو مهما حاول فلا دموع تذرف من عينيه .. يبدأ بنواح مزيف حتى لا يجدوه مختلفا عنهم ..

يحاول ان يشعر بالحزن ولكن لا شيء يحزنه ، يفكر ويستغرب : لم يحزنون؟!

يبكون لوفاته ، فكم من الناس توفوا .. توفى جده من قبله وهو اعلى شأنا منه وفي ذكرى وفاته لا يرتدون سوادا ولا يبكون او يتباكون ، فمن هو حتى يتباكو شهرا لذكرى وفاته؟!

ويحزنون شهرين لذلك؟!

لا زال يفكر ولا زال يفعل مايفعلون .. فليس بيده الا ان يتبعهم و الا كان من الكافرين ، فيذكر اسمه متبوعا بـ لعنة الله عليهم اجمعين ..

فيجد نفسه مجبورا لفعل مايفعلون ، ويوقف عقله عن التفكير ، وما عليه سوى ان يكون من التابعين..



وضحى البوسعيدي

20/12/2010

16‏/12‏/2010

باحث عن حياة ..



اوراق متناثرة ، ملفات هنا وهناك ، قصاصات جرائد ، كل شيء على ارضية الغرفة المظلمة ، الخاوية من النور ، والخالية من الهواء ، ومعدومة الأمل ..

حتى حياته خلت من التجديد ، حياة روتينية دائمة ، لدرجة ان ذاكرته حفظت كل تحركاته وسكناته ، تنفساته ، اقواله ، اوقات نومه .. لنوم الذي اصبح يلازم اغلب يومه ..

لا شيء يفعله سوى مناظرة تلك الاوراق من حوله ، والتحسف على تلك السنين التي قضاها بين اكوام من الكتب .. لا شيء يفعله سوى الانتظار ، وسماع كل تلك العبارات التي تتسلل الى نفسه كخنجرا محدثا جرحا يصرخ بصمت في الاعماق ..

لا شيء الا انه ينتظر .. فبعد كل مقابلة يتوجه اليها يخبروه : سنتصل فيك لاحقا ،

لا شيء سوى انه باحث عن حياة .. عن عمل ، و أمل ..


وضحى البوسعيدي
16/12/2010

08‏/12‏/2010

ابتسامة امل وتفاؤول


احيانا تدعوك الحياة للضجر .. تشعرك بالوحدة ،
وتبعد عنك التفاؤول ،
وتطفيء كل شمعات الأمل ..
لتبقى في ظلمة حالكة ، تتمنى فيها لو انك تنام نومة ابدية ..
فجأة تأتيك ابتسامة من بعيد .. من شخص اقرب اليك من حبل الوريد
فتنسى كل الالم .. ويبدأ الامل ..

يومكم تفاؤول وأمل

وضحى البوسعيدي
8/12/2010

Posted by Picasa
الصورة / من تصويري
بالصورة / ريتاج الرواحي

05‏/12‏/2010

السلام .. و التنمية المستدامة

بالأمس حضرت احد احتفالات الاربعين ، و التي اعتبرها من اهم الاحتفالات التي تقام بمناسبة العيد الوطني .. الا وهو " المهرجان الطلابي "..
الوف مؤلفة من الطلبة والطالبات ، عروض رهيبة مصاحبة بالمؤثرات الصوتية والضوئية ، حركات فنية متقنة ، كل شيء يوضح لك الفرق الشاسع بين تنظيم الجهة التي نظمت المهرجانات السابقة والمهرجان الحالي..
كل شيء رهيب الا " عنوان الحفل " .. كان من الاجمل لو انه اقتصر على السلام فقط .. او اي كلمة اخرى او السلام وكلمة اخرى تصاحبها بدلا من ان تكون كلمة مصاحبة بجملة ثقيلة ( التنمية المستدامة ) ..
الامر الاخر ، بداية الحفل بدئها (الشعيلي ) مع احترامي له كمذيع ولكن برأيي بما انه مهرجان طلابي لو تركوا احد الطلبة او الطالبات هم يكونوا في مكانه .. فما اكثر الطلاب الذين يملكون مواهب في التقديم ..
صحيح تذكرت ، تغيب صاحب الجلالة عن حضور الحفل رغم اعلانه للأمر ، ولكن الكثير من الاشاعات صدرت نتيجة لذلك حبذا لو يتم الافصاح عن السبب الحقيقي وراء ذلك بدلا من الاشاعات التي لا تنتهي ، وايضا الافصاح عن السبب سيريح الطلبة ويطيب من خاطرهم المكسور ( مساكين كرفوا كرف في التدريبات والعرض ) ..
وفي النهاية والختام ( كل عام والجميع بخيــر ) ...
ترقبـــوا ( الدورة الاسيوية الثانية لألعاب مسقط الشاطئية ) >> اعلان مب من فراغ خخخ لاني مشاركة كمتطوعة لووول ..
دمتم بخير
وضحى البوسعيدي
5/12/2010