عُيونٌ كَانِت هُنَا

اهلا بكمـ في سلطنتي .. هنا تجدون ثرثرتي

26‏/10‏/2009

احداث ، اكتشافات ، والتفكيـــر

عودة بعد انقطاع طويل ، اعتذر لاعينكم المرتقبة لمدونتي ..
ظهرت في بدايات الشهر وانقطعت لأعود في نهايته ، الدراسة اخذت حيز كبير من وقتي ولم تترك لي المجال للثرثة والفلسفة الكتابية ، إلا انها عطتني مساحة كافية للحش الشفهي .. وأتأسف لعدم مقدرتكم لسماع الحش الا البعض منهم وهن طالبات اعلام جامعة السلطان قابوس دفعة 2008 ..

من خلال فترة الانقطاع هذه اكتشفت عدة اكتشافات خطيرة نوعا ما ، وفكرت في عدة مواضيع كعادتي دائمة التفكيـــر ، وحدثت احداث لا بأس بها ولكن ليست كثيرة بقدر التي حدثت في الشهر الماضي ، ولكن هذا لا يمنع من ان اكتب وادون ، لذا اختصارا للوقت والمساحة سأمزج كل شيء في هذه المدونة ..
من اين ابدأ ؟! من نقطة الاكتشفات ام الاحداث ام الافكار ؟!!

دعونا في الاحداث //
الحدث الذي حدث والمعجزة الكبرى اصبحت اهتم بدراستي بصورة غير متوقعة ، لا اعرف اي عين هذه صابتني ، عين خير ، واشكر راعيها ، فقد كنت سابقا يستحيل لي ان اهتم بالدراسة ومن المستحيلات ان امسك كتب المقررات الا قبل يوم الاختبارات ، اما في هذه المرة تحولت 360 درجة ، سبحان الله احيانا العين والحسد خير على صاحبها ، لربما حسدوني على الاهمال فتحولت الى انسانة مهتمة جدا جدا جدا بالدراسة ..

الحدث الآخــر ، واخيرا خرجت من الجامعة برفقتهم ، فذهبنا لرحلة إلى مبنى التلفزيون بمدينة الإعلام ، الرائع في الرحلة ان الشلة كانت معي والاروع قسم الاخبار ، شعرت وكأنما خلقت لأتواجد هناك ، سبحان الله ..

والمحبط شكل المبنى يرثى له عدا الاستقبال ، مثل ماذهبت للمبنى اخر مرة فهو كما هو ، ولكن رفعوا قليلا من معنوياتنا حينما قالوا انه في العام المقبل سيتم الانتقال الى المبنى الجديد وهذا يعني الى ان يحين موعد تخرجنا سنكون في مبنى افضل من ذاك ..


الحدث الاخيـر ، زاد فرد في عائلتنا ، وهو الظاهر صورته هنا ، اسمه عمران هلال البوسعيدي > عمي < من ناحية ومن ناحية اخرى > ابن خالتي < .. باركوا لنا في هذه الزيادة ، ونحن بدورنا نبارك لعمان وللقائمين على التعداد ، عل العدد سيزداد ونصبح 4 ملايين نسمة !!..

هنا اقف عن سرد الاحداث فهناك الكثير ولكنني غير فاضية الان لتضييع الوقت للتفتيش عنها في ذاكرتي .. لذا الآن سأبدأ بالاكتشافات العظيمة والخطيـــرة ،


اول اكتشاف اهديه لـ معاوية وشلته وكل من كان يهاجم ود شوين والراشدي وزير الاعلام ، وانا كنت من ضمنهم ولكن بصورة غير مباشرة ، يقول الاكتشاف ان وزير الاعلام هو فقط منفذ لاوامر مجلس الوزراء بمعنى اخر المفترض مهاجمة مجلس الوزراء بمن فيه بدلا من مهاجمة الراشدي و ود شوين ..

الاكتشاف الاخر والذي اصابني بصدمة غير طبيعية ، الوطن والشبيبة هم من الصحف الخاصة في البلاد ، سبحان الله ، منذ ولادتي وانا كنت اعتقد ان الوطن والشبيبة ماهي الا صحف حكومية من كثر ما تساند وتمدح في الحكومة وتصور لنا بأننا مجتمع مثالي بشكل لا يوصف وانه مجتمع معصوم من الوقوع في الخطأ ، والاغرب الاخبار التي تنشر فيها مقارنة بصحيفة عمان ماهي الا اخبار متشابهة وان اختلفت طريقة صياغتها للعنوان او ترتيب الافكار ..

هناك اكتشافات اخرى سأكشف عنها لاحقا ، حينما يكون لدي وقت للراحة والتفكير بهدوء ، لذا ننتقل الآن الى الافكار وموضوع التفكيـر الذي يلازمني على مدى 24 ساعة .. لا اعرف لم خلقت هكذا كل وقت افكر في كل شي واخلط الامور بسبب هذا التفكير اللا متوقف واللا ارادي ..

من الافكار التي لفتت انتباهي واشغلتني كثيرا في هذه الفترة ، والتي بيني وبينكم اخشى الحديث عنه واتحاشى الكتابة عنه خوفا من ان يكون يمس بالأمن القومي فيتسبب لي بالعناء ، ولكن سنحاول واذا ماظهر انه هناك تخطي للخط الاحمر او ان الخوض فيه ممنوع كونه يعتبر من الممنوعات الشبيهة بالامور الغيبية فسنحذف هذه الفقرة من المدونة ولكن بعدما تأتينا رسالة من جهة رسمية ومن المعنيين توضح لي سبب اعتباره ممنوعا والسبب الذي يجبرني على الحذف والخ ..

نعود للتفكير ، تخيلوا في هذه الفترة عما افكر ؟!! افكر مثلا لسمح الله اذا ما السلطان وافته المنية من سيحل محله؟! فإلى اللحظة الراهنة لم يعلن عن البديل ، وطبعا الموت حق وهو مصير الجميع ..
تعرفون ماذا ؟!! حينما كان السلطان في جولة بسيح المكارم وتحدث في تلك اللحظة ، في بداية حديثه مع تلك المقدمة المشووقة والتي اخذتني واعادتني للتفكير في هذا الموضوع فقد اعتقدت ان الموضوع الخطير الذي يريد ان يتحدث عنه والذي لا يسره الحديث فيه متعلق بما افكر ولكن احبطت حينما تحدث عن الحوادث المرورية والخ ، رغم ان حديثه كان مهما الا ان ماكنت افكر فيه برأيي هو الأهم ..
طبعا ادعو الله ان يطيل في عمره وان نعيش في ظل حكمه ، ولكن اعتقد انه لابد من الحديث في هذا الموضوع وانه عليه ان يوضح لنا ماذا سيحدث بعد رحيله او من سيحل محله مثلا على الاقل سنطمئن ان عرفنا او على الاقل سأرتاح فكريا ، لا اعرف لم عقلي ينشغل في هذا الموضوع كثيرا حتى انه يرهقني في بعض الأحيان ..

اقف هنا ، لاعود للمذاكرة ، ونلتقي في مدونة اخرى تقريبا في الشهر المقبل ،
اشكركم على حسن المتابعة والقراءة ،،

مع التحية :
وضحى البوسعيدي
26/10/2009



12‏/10‏/2009

احترام الطالب/ـة

يقال : " الاحترام هو اساس التعامل بين الاطراف " ، ويقال ايضا " لابد من الاحترام المتبادل بين الاطراف مهما اختلفوا سنيا وفكريا وثقافيا او في اي شيء كان " .. هذا مايقال ، وغيرها من المقولات التي قيلت في ظل الاحترام ..

لست اكتب هذا لاعرفكم على مقولات عن الاحترام ، ولكن اكتب لاشكو عن المعاناة التي نعانيها .. والخص الموضوع في " أين احترام الطالب/ ـة ؟!! " .. ، اعتقد كونه كائن حي فيحق له أن يُحترم وان كان حيوانا ، يكفي انه كائن حي يتنفس ..

الموضوع هو انني التمست عدم الاحترام من قبل بعض الهيئات في الصرح الجامعي للطلبـة ، تخيلوا ان يتعب الطالب اياما وايام من اجل جدوله ، يكفي تعب سويعات التسجيل التي تعادل تعب سنـة ، ناهيك عن اسبوع الحذف والاضافة والتنقلات التي تحدث من كلية الى كلية وقسم الى قسم ودكتور الى دكتور ومن العمادة عودة للقسم وعود للعمادة الخ .. وبعد ان يضبط معه الجدول ، ويتنفس الصعداء ، يأتي ويتفاجأ بتغيير جدوله في لحظة دون استشارته ، ولا حتى ابلاغه بموضوع التغير المفاجيء هذا ، تذهب الى المحاضر المعني بالمقرر ويقول ليس هو المسؤول عن هذا ، تنتقل من شخص الى شخص ولا تجد اجابة شافيـة ..

فقط اود ان أسأل من قاموا بهذا الامر المشين " اين هو احترامك للطالب/ـة ؟!! "

اتمنــى من الجهات المعنية بالجامعة متابعة الموضوع هذا ، وتلقين كل العاملين بالجامعة بضرورة احترام الطالب لان في هذه الفعلة اجد انعدام هذا الاحترام بداية من تغيير الجدول ونهاية بـ عدم ابلاغ الطالب بالتغيير رغم انه اسبوع الحذف والاضافة قد انتهى ، واسبوع التسجيل انتهى ، ونحن في الاسبوع الثالث تقريبا من الدراسة والجدول لا يزال يتلاعب فيه على حسب مزاج كل شخص في حين ايام التسجيل يتلاعبوا فينا ذهابا وايابا ،،، ..

هناك الكثير في جعبتي لاتحدث عنه حول هذا الموضوع الا انني افضل ان اكتفي بالذي كتبته خوفا من الوقوع في المحظورات والممنوعات ..


مع التحية :
وضحى البوسعيدي
12/10/2009

05‏/10‏/2009

انفلونزا الخنازير ، واستعداد الجامعة لاستقبالنا

زوار وقراء المدونة ،، اسعد الله يومكم ..
وابعدكم عن البلاء والمصائب ، وعن انفلونزا الصراصير والخنازير وكافة الحيوانات والحشرات ..

لا اكتب هذه المدونة لاكتب فقط ، وانما لاستغل وقت الفراغ هذا بتجسيد الوقائع والاحداث ، ولكشف المستور ، وللتعبير عن الرأي والتعليق .. اشعر انني بحاجة الى منبر ومكبر الصوت كي اقوم بفعلتي هذه بصورة افضل ، وللاسف ليست لدي سوى محاضرة واحدة في احد القاعات التي تحوي على ما اريد ، ولكن الاجواء المحيطة غير مساعدة بتاتا ..

كما تعلمون ، وان لم تعلموا فاعلموا اننا بدأنا بالدراسة رسميا بجامعة السلطان قابوس ، بدأت الدراسة من الاسبوع الماضي كأسبوع للحذف والاضافة ، وحرصا مني على صحتي فلم اداوم من الاسبوع الفائت الا ساعتين ، دخلت فيها الى " عمادة القبول والتسجيل " لبضع دقائق وشعرت ان خطر الاصابة بـالانفلونزا قادم .. صحيح ان في كل زاوية من زوايا الجامعة نجد المعقم ولكن .... لا اعرف كيف اكمل هذه الفقرة دعوني انتقل للآخر ..

في هذا الاسبوع بدأنا الكد والجد والدح ، واستلمنا الكتب ، وتقابلنا مع الاساتذة والدكاترة والطلبة ، ورأينا الجموع والألوف المألفة هنا ، ولكن لا احد يرتدي القناع الواقي .. لن اكذب عليكم ، كنت اود ان ارتدي القناع ولكن شعرت بخجل فضيع رغم ان الموضوع ليس مخجلا ولكن لا احد يرتدي القناع وسأكون الوحيدة من تفعل ، وسيرمقوني بنظراتهم المخيفة وغيرها من الحركات التي دائما ما تصيبني بالغثيان والشعور باللوعان واحياانا الشعور بأنني سأصاب بإسهال حاد ، وكذلك الاصابة بالحمى القلاعية ..
في هذا الفصل ، اغلب المحاضرات حينما ادخل الى القاعة ارى الوفود الكبيرة هناك ، تخيلوا احدى المحاضرات القاعة رغم كبرها شعرت انها ضيقة من كثرتنا ، لا انكر حينما اقول ان هناك نقص في الاكسجين في تلك القاعة وفي تلك السويعات التي اتمنى انتهائها بلمح البصر ، ولا فائدة للمعقمات ، فمصاب واحد وكحة واحدة او عطسة عن طريق الخطأ قد تودي بحياتنا الى الخطــر ..

قالوا : ان هناك استعدادات وغيرها بخصوص استقبال الطلبة لهذا العام في ظل انتشار الانفلونزا ، وهذا الاستعداد على صعيد وزارة التربية والتعليم ومؤسسات التعليم العالي فيما بينهم الجامعة .. ولكن اجد ان هذا الاستعداد ليس بذاك المتوقع ..

لن اتكلم عن المدارس لانني لم اعد منهم ، ولكن سأتحدث عن الجامعة حيث انتمي ، الاستعدادات الملحوظة الى الآن موقع بخصوص المرض ، معقمات في كل زاوية من زوايا الجامعة ، الصابون في الحمامات لا ينقطع وفي حال خلو الحمام من الصابون عليك الاتصال ، بوسترات عن المرض ، عيادة خاصة بالمصابين بالانفلونزا .. هذه ابرز الاستعدادات هنا ولكن ،، هل هذا كاف ؟!! سؤال يطرح نفســه ..

على الوجه الآخر ، عمادة القبول والتسجيل اثناء التسجيل وفي فترة الحذف والاضافة كانت شديدة الازدحام ولا كمامات ، في قاعات المحاضرات الازدحام شديد جدا جدا جدا- حتى هذا التعبير قليل في حق وصف الوضع - لدرجة ان البعض لا يجد له مقعد في القاعة ، الكافيتريا في الكلية تزدحم في اوقات الذروة ، اثناء استلام الكتب الاختلاط غير طبيعي .. وغيرها من المشاهد ..

فأين الإستعداد الذي من اجله تم التأجيل ؟!! ام ان وضع المعقمات وعيادة وبوسترات وموقع على الشبكة اخذ كل هذا الوقت؟!


اقتراح :

ليس من اللبق ان اتبقبق فقط دون ان اتفلسف ، ومن فلسفتي ان اضع بضع مقترحات التي أراها مناسبة في الوقت الحالي ، لربما البعض سيراها مجرد مقترحات من فتاة تهوى النوم وتضييع الوقت وكثرة الكلام .. قد تكون كذلك ولكن انظر اليها من الجانب الايجابي وكن ايجابيا كما يقال ..
فلنبدا بالمقترح الاول : تأجيل الدراسة لبضع اسابيع اخر الى ان يتم ترتيب الوضع جيدا ، فلم نمض كثيرا بالدراسة ويمكنهم فعل ذلك خاصة وان التسجيل قد تم والجداول قد ثبتت ..

المقترح الثاني : اعادة درسة بعض اوضاع الفصول ، وفتح سكاشن اخر للفصول المكتظة ، بحيث ان القاعة لا تحوي على عدد فائض ولا عدد يملي القاعة كلها ، بمعنى نسبة الطلبة الى الكراسي 70% .. بهذا لن تكون هناك مخاطر اثناء سعال احدهم او عطسه ..

المقترح الثالث : توفيـر كمامات للجميع ، وتوزيعها للطلبة والموظفين واجبارهم بإرتدائها في هذه الفترة ..

المقترح الرابع : وضع قوانين للكافتيريات الموجودة بالكلية حيث تمنع الازدحام منها منع دخول مجموعة كبيرة في نفس الوقت خاصة وان بعض الكافتيريات صغيرة جدا ، وان تضع بضع كراسي فقط يعني عدد قليل من يتواجد للاكل هناك منعا للاصابة بالانفلونزا ..

المقترح الخامس : الحد من التجمعات الطلابية ، وتأجيل الامسيات والفعاليات والاجتماعات ام ان يتم وضع قوانين لهذه الامور منها تحديد عدد الحضور بأن لا يزيد عن نسبة معينة مقارنة بالقاعة المقامة فيها ..

المقترح السادس : توفير باصات اكثر لتقليل عدد الطالبات فيها بحيث لا يمتليء الباص ..

المقترح السابع : اصدار تعميم عن طريقة الجلوس في القاعة بحيث يبقى كرسي فارغ بين كل طالب وآخـر ..

هذا ما خطر ببالي الآن ، واعتقد انه كاف ، ومن لديه اي مقترحات يمكنه ابلاغنا بها ولو انني متيقنة كل اليقين ان هذا الامر لن يؤخذ بعين الاعتبار ..


مع التحية :
وضحى البوسعيدي
5/10/2009