عُيونٌ كَانِت هُنَا

اهلا بكمـ في سلطنتي .. هنا تجدون ثرثرتي

30‏/05‏/2010

يا مفسـر الأحلامـ فسرلي حلمي

يــا مفســر الأحـلام .. فسرلي احلامـي


طابـ يومكمـ ايها المارون هنـا ، عسا احدكمـ ان يكون مفسـرا للأحلام وان لم يكنـ فاليحاول تفسيرهـا ..
اصبحت مؤخــرا كلما غفوت قليلا ارى فمنامي افلامـ قصيرة ، تميل في الغالب ان تكونـ من فئة الكوابيـس ..
الحلمـ الأول / رأيت في المنام مايقاربـ 4 إلى 5 سحـالي تتبعني وانا ( في الطبيعة اخافها ) وحتى في المنامـ فأهرب منهـا ، ولم يكمل الحلم فانتزقت.
الحلمـ الثاني / رأيت في منامي أنني في المستشفى ومعي اهلي وانا في غرفة مظلمة ، تقول لي الدكتورة أنني لا يمكنـ ان أكون أماً ولكـي افهم الموضوع اكثـر علي ان اتوجه إلى غرفة وصفتها لـي ، فخرجتـ خلسة ، واجد زوجة خالي هناكـ تبكي والاهل كلهم يشفقون علـي ، فذهبت مع خالتي إلى تلكـ الغرفة دون علم احد ، الغرفة تلك مظلمة وبيها كرسي متحركـ وشاشـة ، وكن هناك ممرضتان ، طلبت مني احداهن ان اجلس على الكرسي طولي لم يسمح فطلبتها ان تخفض مستواه فعلتـ ولم اصل فخفضت اكثـر ولم اصل فخفضت مرة اخرى واستطعتـ واصبحت على الكرسـي ( الكرسي اسود يشبه كرسي طبيب الأسنـان ) بعدما كنت عليه فتحت الشاشة ، وبدأت تخبرني بوجود خالتي ، لا يمكن ان اكون أمـا ولكن هنـاك امل وذلك من خلال ان اتناول بعض الاكلات ، اول ماظهر في الشاشة الكمثرى ، وانا استغربت تخبرني عليك ان تأكليها مع العلم اني ممنوعة من اكل هذه الفاكهة بسبب اصابتي بقصور في الغدة الدرقـية ، وانا اخبرها كيف ذلك ، وتظهر لي اكلة اخرى وكل مايظهر هو كل ما انا ممنوعة من اكـله فأصبحت كمن هو تائه لايعي قريب من الجنونـ ، فإذا بدقات الباب مصحوبة بصوت ذكوري يقول / وضحى صلاة الفجـر .. ،، انه أخي اتى لينهي الحلم وينقذني من الاصابـة بالجنون .
الحلمـ الثالث / رأيت بالمنامـ انني كنت اتشاجر مع اختي وبيدي عصا طويـل اضربه بها وهي معها ايضا ، وفجأة دون ان تمسني اختي بشيء شعرت بألم في سني الأمامي وكنت اضع تقويما للأسنان ( مع العلم اختي تضع تقويم الاسنان وانا سبق وان وضعته ولكن لاشهر فقط ولم استطع تحمل الالم ) المهم توجهت للغرفة واذا بي ارفع التقويم بنفسي ( شي غريب جدا ) واجد ان سني الأمام تكسرت قطعة منه ، فتجهت إلى أبـي وكان بجانبه اخي فقال لي ان اتصل بالدكتور فأخبرته كيف اكلمه لا استطيع التحدث جيدا ، اخي قال / لا ترمي السن ، بينما ابي كان يقول / لا فائدة من السن ، اعتقد من الافضل ان ترميه ، نهضت من المنام وانا اشعر بآلام في سني الامامي ..
( السن الأمامي في الجهة العليا ، وفي الجانب الأيمنـ منه )

معلومات اخـرى ربما تجتاجونها لتفسير احلامي/ فتاة في 19 ، لست متزوجة ، طالبة جامعـية، محافظة على صلواتي وفرائضي ، مصابة بمرض الذئبة الحمراء وقصور في الغدة الدرقـية .. ماذا بعد؟!!


وضحى البوسعيدي
30/05/2010

25‏/05‏/2010

الباحثون عن الغرفـ



يعـاني المجتمع العُمـاني كغيره من المجتمعات العربية والعالمية من ظاهرة البطالـة ، أولئك الذين يعرفون بـ "الباحثون عن العمل " كما ذكر سلطان عُمان "قابوس بن سعيد" حفظه الله ذات يوم ..
الجديد في الموضوع ان في عُمان وفي مسقط في الأغلبية توجد فئة جديدة ، قريبا ستصل للعالميـة ، بسبب الزيادة التي يزدادونها ، يعرف هؤلاء بـ"الباحثون عن الغـرف" ..
معظم الباحثون عن الغرف هم طلبة الجامعـات ، واشهرهم طلبة "جامعة السلطان قابوس " ، أولئك المطرودون من رحمة السكنـات والمنتشرون في الأرض في رحلة للبحث عن غرفـة تؤويهم ..
الغرف متوفـرة ولكن المال المطلوب غير متوفـر ، فالعلاوة التي تُسلَّم للطالب الجامعي مقارنة بإيجار الغرف ، وأسعار المنتجات الغذائية والبترولية والورقية وغيرها من احتياجاته فهي لا تساعد بتاتا في تيسير مهمة الوصول إلى الكنز – اقصد الغرفـة.
أعانهم الله وأعاننا جميعا ..

وضحى البوسعيدي
25/05/2010

19‏/05‏/2010

رحيل إلى حيث يرحل الآخرون



في الساعة 12:00 .. لا شيء بعد على الهاتف .. من صباح الاحد إلى الثلاثاء بعد دقات الساعة ..
اعلن عن استسلامي ، وارفع الراية البيضاء ، واتنازل عن كبريائي .. رسالة قصير فارغة ، قد تجدي نفعا ، ربما وليس اكيدا ..
ذهبت .. وانتظر .. ولا زلت انتظر
ردا .. او رسالة فارغة مثلها تطفيء لهيب انتظاري .. ولا شيء ..
مر الليل بسكونه ، وهدوئه وقلبي لا زال في حرب مع فكري .. هو يقول لا اتركه وذاك يصر على تركه ..
ومر يومين على تلك اللحظة .. ولم يصلني شيء ، قررت ارسال هذه المرة رسالة عتاب طويـلة .. عتاب وتهديد بالفراق .. علها تحرك مشاعره ..
لا شيء .. لا شيء .. ولا شيء ..
بكـاء مرير ، يعلن فيه القلب على الموافقة عما نادى به الفكر سابقا .. وهاأنا اعلن اعتزالي ساحة الحب ..
لم تمر سوى سويعات ، لتصلني رسالة من مجهول ، تعلن عن رحيل صاحب الشأن منذ 3 أيام مضت ..
ترك لي الحب والشوق ، والدنيا وما فيها ، راحلا الى حيث يرحل الآخرون ..
مودعا أياي ، برسالة تقول : أنـا آسف .. احبك ..
وضحى البوسعيدي
19/05/2010

17‏/05‏/2010

عــاشقة الورد


احببتكـ .. كحبي للورد .. وعشقتكـ كالورد ولربما اكثـر ..
كنتُ عاشقة الورد .. فأصبحتُ عاشقتك انت ..
إهداء لكمـ:
عاشقـة الورد
زكـي نصيف
تحياتي /
وضحى البوسعيدي
17/05/2010

11‏/05‏/2010

يــا أنا .. يا تلكـ اللعينـة ؟

بقربه .. اشعر بإنجذاب قوي ، وكأنني القطب الجنوبي وهو القطب الشمـالي ، وانجذب نحوه ، وبسرعة ..
يخرج من مخباته شيئا ، ينفث دخانا ، وانقلب أنـا ، فأصبح قطبا شماليـا ، ونفور شديد ..
وابتعد.. ابتعد .. وابتعد ..
يمر يوم ، وتغرب الشمس ، وتشرق من جديد .. يوم آخر ، وانجذاب آخر ..
و كالعادة، تنتهي بنفور..
الغيـرة ستقتلني .. يحبها .. نعم يحبها..
وهل يحبني؟!! لا اعتقـد ..
وان كان يحبني .. فليختـار

يا أنــا ، يا سيجـارته اللعينـة ؟!!




وضحى البوسعيدي
11/05/2010

08‏/05‏/2010

ورق ابيض يتيم

كانت ترتدي نظارتها ، وبيدها القلم ، وعلى الطاولة ورق مبعثر .. لا تعرف ماذا تكتب ، فكل الحروف تلاشت فجأة .. وفجأة عادت بقـوة ، لتخط على الورق عبارات الوداع .. لم تكن تدرك انها كانت في لحظة احتضار .. لحظة احتضار قلمها الذي قرر اخيـرا ان يستسلم للقدر ، وان يترك له مايشاء دون ان يرسم امنياته على ورق، فكل امانيه مؤخرا كانت فقط على ورق ولا وجود لها في الواقع .. ورق مبعثـر .. يبقى ابيض ، يتيم من الآن وإلى الأبــد ..

تحياتي /
وضحى البوسعيدي
5/05/2010

04‏/05‏/2010

اش فيـــــــش؟!!


اشعر بشعور غريب ..
ضيق ، لوعان ، انزعاج ..


حالتي النفسية تعبة ،
ورغبة شديدة في البكاء ،

وحنين وشوق عميق لصوت يسألني : اش فيش؟!!


لكن.. لا وجود لهذا الصوت ،
علَّ حباله الصوتية ارتخت إلى الأبد..




الصورة / تصويري
في الصورة / مريم المحروقي
مع التحيـة /وضحى البوسعيدي
4/05/2010