عُيونٌ كَانِت هُنَا

اهلا بكمـ في سلطنتي .. هنا تجدون ثرثرتي

16‏/02‏/2012

تكبري وتنسي



احيـانـا .. اشعر ان الوقت يسابقنـي احاول ان الحقه ولا استطيع فاستسلم واترك اشغالي واسرع للنوم، خوفا من ان ينتهي اليوم



واحيــانا .. اشعر و كأنما عقاربـ الساعة واقفة .. ساكنة لا تتحركـ .. مثل دماغي تماما الذي يعجز فجأة عن التفكير والاستيعابـ ..
فجأة .. اصابـ بشيء يشبه الشلل ، اشل عن التفكير في المستقبـل و استيعابـ الحاضر .. وابقـى اسيرة للماضـي الأليم ..


شكـرا .. لمن حفر لنفسه ذكرى في نفسي ،


شكـرا .. لمن نقش على قلبي جرحا اعجز عن خفائه ..


شكـرا بقدر ألمــي بالأمس .. والآنـ وغدا ..


شكرا ي....



لا تكترثوا مجرد لحظات شلل


استعيد فيها الام الماضي


واشكر كل من ساهم في تكوينها ..


يوما ما.. سأكبر وانسـى


هكذا كما كان يقال لي حينما كنت اسقط فأتألم او تكسر سني فأبكي من الألم


" تكبري وتنسي "



هناك تعليقان (2):