عُيونٌ كَانِت هُنَا

اهلا بكمـ في سلطنتي .. هنا تجدون ثرثرتي

06‏/11‏/2009

انا والسقم

لازمني السقم لاسبوع ، وها هو يشق طريقه في جسدي للاسبوع الثاني .. جسدي المنهمك متعب ومكسور ، اشعر بألم في مفاصلي ، وصداع غير متوقف ..
بدأت عيناي بالانتفاخ والهيجان ، ملامح وجهي تغيرت ، كلها تعب وارهاق ..
جسدي الهتكان كذلك منتفخ ،،
سأذهب لزيارة الطبيب .. لا لا ، انا مترددة .. اخاف من الابر ،،
رائحة العيادات والمستشفيات تشعرني بالغثيان ،،
ماذا افعل؟!! اكمل النوم على السرير ... هذا هو الحل ، هذا هو العلاج ..
احتاج لساعات بل ايام واسابيع من النوم ..
نوم بلا احلام بلا كوابيس وبلا تفكيـــــــر .. احتاج بأن اقطع الارسال من الدماغ واحتاج بان يكون فكري في وضع الاوف لاين ..
احتاج للكثير والكثير والذي يعتبر مستحيل في ظل هذه الحياة ، دراسة ، محاضرات ، اختبارات .. لا وقت للراحة لا وقت كاف للنوم ..

هذه هي الحقيقة .. اشعر وكأن دراستي هي من تسبب لي السقم ..

لا تهتموا بما كتبت ، انه مجرد هذيان بسبب السقم لا اكثر ولا اقل


تحياتي /
وضحى البوسعيدي
6/11/2009

هناك تعليقان (2):

  1. شافاك الله وعافاك من كل سقم
    تمنياتي لك بالشفاء

    ردحذف
  2. آمين

    وربي يشفي كل المرضى من كل سقم وسحر وحسد وعين

    وحفظكم الله من شرور ومصائب الدنيا

    ردحذف