عُيونٌ كَانِت هُنَا

اهلا بكمـ في سلطنتي .. هنا تجدون ثرثرتي

05‏/03‏/2010

معك يا الاحمر كيف ماتكون ..






نحن دائما مع الاحمر .. نسانده بأي شكل كان ..
وبالأمس 3/3/2010 كنا في المدرجات .. نصرخ ، ونشجع والخ ..

صحيح في بعض الاوقات لزمنا الصمت من كثر التوتر .. الى اننا لا زلنا معه
رغم عدم التأهل ..

والحمدلله اننا تعادلنا ولم نخسر ، فطعم الخسارة مر اكثر من عدم التأهل ..

على اية حال / مبروك للأزرق .. وموفقين ..

بالمناسبة .. ابى يوم امس ان ينتهي دون اي مشاعر فبعد المباراة لم تنتابنا اي مشاعر لا حزن ولا فرح ، لذا فور وصولنا تم ابلاغنا بالبشرة .. زاد فرد من عائلتنا " البوسعيدي " .. عمتي انجبت بنتا

مبرووووك للعائلة الكريمة .. وعقبالكم يا جماعة






3/3/2010
وضحى البوسعيدي










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق