عُيونٌ كَانِت هُنَا

اهلا بكمـ في سلطنتي .. هنا تجدون ثرثرتي

07‏/04‏/2010

المعلقة الاخيرة لـ حسين العبري


" المعلقة الاخيرة " لحسين العبري

رواية المعلقة الاخيرة ، رواية ليست بطويلة .. برأيي حجمها مناسب ، انهيتها في 3 ايام فقط رغم انه بمقدوري ان انهيها في يوم ..
اعجبني اسلوب الراوي وحتى ان القصة بغموضها اعجبتني .. رغم انني لم اعرف بعد الفكرة التي يود ايصالها من خلال " الحبل المعلق والجسر " ، ويراودني سؤال / لماذا انهاها بإنتحار البطل؟!!!!
صراحة كنت افكر وانا اقرأ مع البطل ما قصة هذا الحبل المعلق ..
وفق الكاتب في وضع نهاية هذه القصة إذ أنها لم تكن متوقعة بتاتا ..
اعجبني كثيرا اسلوب الكاتب في وصف البطل ، وتحليل تصرفاته ، اعتقد وظيفته كطبيب نفسي اسعفته في كتابة هذه الرواية ..
عجيب انت يا د.حسين العبري..
الرواية لا تشعرني بالملل .. سأعيد قراءتها فيما بعد ..

رأيكم فيها؟

هناك 3 تعليقات:

  1. لقد قرات كتابه الوخز ولم انهيه بعد ولكن اعجبجبني اسلوب كتابته كثير كما لحظت انه دقيق جدا في الوصف

    ردحذف
  2. صحيح هو دقيق في الوصف

    شكرا على الزيارة والتعليق

    دمت بخير

    ردحذف
  3. مرحباوضحى.. أبحث عن السيرة الذاتية لحسين العبري.. أتناوله مع معلقته في بحث لنيل درجة الماجستير
    كما تهمني الآراء حول معلقته وكتاباته ككل لا سيمامن الناحية النفسية..
    هل من مساعدة؟؟

    ردحذف