عُيونٌ كَانِت هُنَا

اهلا بكمـ في سلطنتي .. هنا تجدون ثرثرتي

09‏/02‏/2011

من يوميات طالب تعيس

من يوميات طالب تعيس
- التسجيل -

شاءت الأقدار بأن أكون طالبا جامعيا في أرقى مؤسسة علمية في بلادي ، رقيها يأتي من اسمها ومساحتها الشاسعة وكونها الوحيدة الحكومية التي تحمل مسمى جامعة ..
ما لا يعرفه الكثير ممن لم يحالفه الحظ بدخولها أنها كانت سببا في تعاستي وسببا رئيسا في معاناتي ..

في كل فصل تتكرر القصة وان اختلفت الحبكة ، تبدأ في يوم التسجيل الذي يتم تحديده من قبل عمادة القبول و التسجيل ونبدأ باختيار المواد بعد إعلان جدول الفصل ..

اختار و أضع مع الخيارات بعض الاحتياطات التي لابد منها ، ورغم هذا كله حين التسجيل تجد المصائب ، فإما أن تجد مقررا يعارض الآخر رغم أن كلا المقررين في الخطة هما بالفصل ذاته ..
أو أن تجد الشعب ممتلئة، والأولوية كما يزعمون للخريجين.. فما ذنبي أنا ؟!!

تكمل المعاناة في أسبوع الحذف والإضافة الذي من المفترض أن يكون حلا للمشاكل كلها ، ولكن حينما تكون طالبا منحوسا فأسبوع الحذف والإضافة ليس سوى أسبوعا إضافيا للمعاناة الشديدة ، والذي غالبا ما يكون سببا للرغبة الشديدة في الانتحار السريع ..
أسبوعا من الذل والمهانة ، فمن عمادة القبول والتسجيل إلى الكليات ما بين مكاتب المحاضرين و رؤساء الأقسام وان اشتدت المحن إلى مكتب العميد مباشرة .. وتعود إلى حيث بدأت عمادة القبول والتسجيل ..

وأحيانا كل تلك المسافات التي قطعتها لا تنفعك سوى في شيء واحد ألا وهو فقدان الوزن إن كان زائدا ، وان لم يكن كذلك فكل تلك المسافات تزيد من مرضك وتورم رجليك ، وتضخم قلبك الذي من شدة الضيق يكاد ينفجر ويتحول إلى شظايا ..
ناهيك عن الرأس الذي من شدة الصداع تنتفخ عروقه الخضراء لترسم لها لوحة على وجهك مع خليط من اللون الأحمر الذي ينبئ من يرمقه بنظرات انه وجه إنسان غاضب إلى حد الموت ..

وان كنا كشخصيات الرسوم المتحركة أتوقع أننا سنرى دخان شديد السواد يخرج من الأذنين ، و بحر من الدماء في العينين ..
ولولا احترام الآخرين لسمعنا أصوات من الصريخ التي تحمل بجوفها كل الآهات والآلام ..

لا يعرف هذا الشعور سوى طالب في جامعتي عانى للتسجيل طويلا ، فكم من أسبوع وهو يرتب جدوله حسبما يراه جيدا و يصدم في أسبوع التسجيل بجدول آخر بسبب التعارضات والشعب الممتلئة الشعب المحجوزة والتي لم يتم الإعلان عنها مسبقا أنها محجوزة وبسبب الطلبة الخريجين .. هم يتأخرون بأنفسهم وأحيانا برغبتهم والآخرون يعانون وأحيانا تصدم بأنك تسجل في شعبة مع محاضر وفي الجدول النهائي تجده مع محاضرا آخر ..
سامحكم الله وهداكم وزادكم عقلا أيها القائمون على تنسيق الجداول والتسجيل ..

وضحى البوسعيدي
9/2/2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق